ليبانو سويس LIBANO SUISSEتكرّم موظفيها في مطعم سلطان ابراهيم

2017-05-24 : تاريخ النشر

ارسل المقال الى صديق اطبع المقال



الوزير ميشال فرعون: تجاوز التحديات ممكن بتضافر الجهود والتعاون

لوسيان لطيف: المضي في الاستثمار بالتكنولوجيا لخدمة الزبائن

 اقامت شركة ليبانو سويس LIBANO SUISSE غداء لموظفيها في مطعم سلطان ابراهيم في الوسط التجاري شارك فيه رئيس مجلس ادارة الشركة الوزير ميشال فرعون والمدير العام لوسيان لطيف، تحوّل الى جلسة عائلية عرض خلالها لطيف للانجازات برغم الصعوبات العديدة.

وقال لطيف في كلمته »استطاعت Libano Suisse أن تحتلّ المركز الرابع على قائمة الشركات العشر الاولى في لبنان، وهو ما أعطاها دفعًا جديدًا للمضي قُدمًا نحو المزيد من الانجازات التي تصبّ في مصلحة الزبائن، سواء على مستوى التقديمات أو على المستوى التقني. فبعد نَيْلها شهادة الـ ISO 9001:2008 في العام 2015، تستعد حاليٌّا للارتقاء واكتساب الـ  ISO 9001:2015 خلال العام الحالي 2017، ما يؤكّد أنّ إدارة Libano Suisse لا تتوقّف عند إنجاز ما تحقّق وإنّما تظلّ تبحث عن انجازات إضافية تلبّي طموحاتها وتُرضي زبائنها وترفعها الى مصاف الشركات العالمية التي تطبّق المعايير الدولية على مستوى قطاع التأمين، كما على مستوى الإدارة. وتجسيدًا لخطوات التطوّر السائرة فيه، توقّف المدير العام في كلمته عند نقطتَيْن تعكسان هذا التطوّر. الاولى، تجديد الترخيص الممنوح من دولة قطر، وفق معايير مطلوبة، علماً أنّ تواجد Libano-Suisse فيها يعود الى أكثر من 50 عاماً. وتمثّلت النقطة الثانية بمضيّها قدمًا في الاستثمار بالتكنولوجيا، أي في المجالات التقنية التي لا يمكن لشركة تأمين أن تستمرّ وتُنتج من دونها مثل إعادة تحديث الهيكلية التقنية والبشرية داخل المؤسّسة، وإنشاء موقع الكتروني، واطلاق التطبيق الهاتفي في العمل التأميني لخدمة الزبائن.

وتحدّث رئيس الشركة الوزير فرعون عن التحديات التي واجهها لبنان، ومعه المؤسّسات والشركات، والمنتظر بقاؤها خلال العام الحالي، مجدّدًا التأكيد على أن تجاوز هذه التحدّيات ممكن بتضافر الجهود والتعاون والتذكّر دائمًا بأن ظروفًا أصعب مرّت بلبنان، ومع ذلك تمكّن من تجاوزها وتخطّيها، منهيًا كلمته بتقديم الشكر إلى عائلة  Libano-Suisse التي يزداد عددها سنة بعد اخرى، »ما يشرح له القلب«.

والى الكلمتين، تخلّل الغداء تقديم دروع تكريميّة لثلاثة من دعائم الشركة أمضوا 25 عاماً في خدمتها هم: السيدة ماري أسمر، المدير الإداري ومدير الموارد البشرية، والسيدان إيدي دورليان، المدير المالي، وسامي هاشم، المدير التقني لفرع الحياة. ولم يخلُ الغداء من فسحة ترفيهيّة، اذ أجريت مسابقات ووزّعت جوائز بعد سحب بالقرعة.

 

طاولة يتصدرها الوزير ميشال فرعون

 





مواضيع ذات صلة:

إحتفال القنصل كميل فنيانوس تكريماً لرئيس جمهورية أفريقيا الوسطى والوفد الإفريقي


»أكسا الشرق الأوسط« تحتفل باليوم السنوي للشركاء


بهاء وجمال الكارنفال البرازيلي في كازينو لبنان


تكريم ايطالي للسفير مصطفى أديب