فؤاد مخزومي دشن مقعدين من الموزاييك في عين المريسة إحياء لذكرى ميلاد ابنه الراحل رامي

2018-02-05 : تاريخ النشر

ارسل المقال الى صديق اطبع المقال

دشن الرئيس الفخري لمؤسسة مخزومي الدكتور فؤاد مخزومي وعقيلته مي في حفل تكريمي لمناسبة ذكرى الميلاد الأربعين لنجلهما الراحل رامي مخزومي ومرور عشرين عاماً على إنشاء المؤسسة، مقعدين من السيراميك مشغولين بالموزاييك بتوقيع الفنانة التشكيلية الأولمبية لينا كيليكيان وإشراف المهندس المعماري آغوب سولاهيان مخصصين لتجميل الواجهة البحرية على كورنيش المنارة.

وألقى مخزومي كلمة قال فيها »لأنه كان يحب بيروت كثيراً فقد أنشأنا »كرسي رامي مخزومي لحوكمة الشركات« في الجامعة الأميركية بيروت، ومن أجله أيضاً قمنا بمبادرات من أجل الشباب منها منح جوائز سنوية للقيادة والتميز في مدرسة الانترناشيونال كوليدج في بيروت، لأن رامي كان نموذجاً للشباب اللبناني العاشق لبيروت«.

بدورها قالت مي مخزومي: »لا أريدها ذكرى حزينة بل فرحة لأن رامي كان ابناً صالحاً ورجل أعمال متفوقاً«، شاكرة »أصدقاءه الذين أتوا من الخارج للإنضمام الينا في هذه الذكرى«.

 

 





مواضيع ذات صلة:

بنك بيروت يرعى طلاب »سيدة الجمهور« الفائزين في مباراة للاختراعات في ألمانيا


فؤاد مخزومي دشن مقعدين من الموزاييك في عين المريسة إحياء لذكرى ميلاد ابنه الراحل رامي


مجلس شورى الدولة ناقش التقرير السنوي لأعماله وشدّد على إعادة النظر بنظامه


انطوان قليموس ترأس الجمعية العمومية للرابطة المارونية: موقفنا واضح في الدعوة الى الوحدة الوطنية وتحييد لبنان عن الصراعات