رئيس الجمهورية في افتتاح السنة القضائية

2017-11-21 : تاريخ النشر

ارسل المقال الى صديق اطبع المقال

العدالة المتأخرة ليست عدالة والمستثمرون لن يأتوا الى لبنان اذا لم يكن لدينا قضاء عادل

الكلمة التي القاها رئيس الجمهورية العماد ميشال عون في افتتاح السنة القضائية، وبحضور المجلس الاعلى للقضاء ورئيسي مجلس النواب والحكومة ورؤساء سابقين ودبلوماسيين، تضمنت كلاما صريحا انطوى على شيء من الامتعاض من البطء في الفصل في الدعاوى لا سيما الجرائم الواضحة المعالم والمصورة على أشرطة. واخذ الرئيس على التغاضي عن ملاحقة مروجي الاشاعات حول الاوضاع المالية وسلامة الليرة اللبنانية، وطالب بإجراء التحقيق معهم حتى اذا تبين انهم كذبوا يلاحقون بتهمة ترويج اخبار كاذبة. وان صدقوا يلاحق المرتكب. وقال ان العدالة المتأخرة ليست عدالة .

وافتتح عون كلمته بالسؤال الذي طرحه رئيس الوزراء البريطاني تشرشل خلال الحرب العالمية الثانية وعندما كانت الطائرات النازية تقصف لندن، فسأل ماذا عن القضاء البريطاني.. هل انه ماض بالعمل؟ فقيل له انه يتابع عمله كما في الايام العادية، وهنا قال تشرشل »اذا كان القضاء البريطاني بخير فهذا يعني ان بريطانيا بخير«.

وتطـــــرق الــــرئيس عــــون الــــــــى الاستثمار في لبنان فقال »ان المستثمر يحتاج الى قضاء يحميه ويصون حقوقه والمستثمرون لن يأتوا الى لبنان ان كانت حماية رساميلهم تقتضي ان يستعينوا بغطاء سياسي نافذ«.

وقد تحدث في حفل الافتتاح رئيس مجلس القضاء الاعلى جان فهد  ونقيب المحامين انطونيو الهاشم متحدثا باسم نقابتي المحامين في بيروت وطرابلس ووزير العدل البروفسور سليم جريصاتي.

وقد أجمعوا على وجوب تأهيل قصور العدل وتوسيعها وبناء قصور جديدة بحيث يكون لكل قاض غرفته. كما طالبوا بالحفاظ على الحقوق المكتسبة للقضاة ورفع مستوى رواتبهم.





مواضيع ذات صلة:

تأمين تغذية 21 الى 22 ساعة


300 ألف دولار راتب موظف دولة سنوي  مع مخصصات وبلا عمل


»أبناء الله يدعون«


»هيومن رايتس ووتش« حذرت من حرق النفايات: لبنان لا يملك خطة لإدارة النفايات الصلبة