المجلس الاقتصادي والاجتماعي استضاف جلسة حوار حول »دولة الرّفاهية والحماية الاجتماعيّة«

2017-10-19 : تاريخ النشر

ارسل المقال الى صديق اطبع المقال

روجيه نسناس: ترسيخ الافكار الاصلاحية واستنفار القدرات في القطاعين العام والخاص

استضاف المجلس الاقتصادي والاجتماعي اللبناني، في إطار برنامج مموّل من الاتحاد الأوروبي، جلسة حوار حول »دولة الرّفاهية والحماية الاجتماعيّة« ترأسّها وزير الشّؤون الاجتماعيّة الاستاذ  بيار بو عاصي.

ضمّت جلسة الحوار التي أقيمت في المجلس الاقتصادي والاجتماعي في بيروت، أكثر من 50 ممثلاً من منظمّات اقتصادية، ونقابات عمّالية ومن المجتمع المدني، وخبراء اقتصاديين، ومسؤولين حكوميّين لمناقشة قضايا الحماية الاجتماعية في ظل السياق الحالي والتحديات الآنية التي يواجهها لبنان.

شارك في الجلسة الاولى التي عقدت تحت عنوان »العقد الاجتماعي« كل من معالي وزير الشّؤون الاجتماعيّة بيار بو عاصي، وجورج ايدا، مدير عام وزارة العمل، وروجيه نسناس، رئيس المجلس الاقتصادي والاجتماعي اللبناني، والدكتور بشارة الأسمر، رئيس الإتّحاد العمّالي العامّ، والدّكتور كمال حمدان، المدير التنفيذي لمؤسسة البحوث والاستشارات في بيروت، وكانت منسقة الجلسة، الصحافية سابين عويس.

اكد وزير الشؤون الاجتماعية بيار بو عاصي انه لا يمكن الفصل بين دور القطاعين العام والخاص والمجتمع ، مشددا على ان المواجهة بينهم اسوأ ما يمكن ان يجري.

قال نسناس: يدفعنا »نهوض لبنان نحو دولة الانماء« الى الحرص على المتابعة من أجل ترسيخ الأفكار الإصلاحية والعزم على استنفار القدرات وعلى استنهاض التوجهات في القطاع العام، وفي القطاع الخاص، وفي المجتمع المدني، للانخراط جميعاً ومعاً في إرساء ورشة النهوض وركائزها الأساسية ساعين الى تقريب المسافة بين الطموح والواقع«.

اما السيد جورج ايدا فتساءل عن كيفية تأمين فرص العمل للعاطلين عن العمل في ظل وجود 72 جامعة تخرج آلافا من الطلاب.

وتضمن البرنامج كلمة قيّمة لانطوان واكيم.  

 

 





مواضيع ذات صلة:

على اللبناني التعرض للذل ليرتاح المسؤولون!


وفود كلفتها ملايين الدولارات وعائداتها ديون إضافية


جهابذتنا ينافسون دبي بالمقلوب


أين هيبة وزير الداخلية ؟