48 عاما في خدمة الاقتصادات العربية »البيان الاقتصادية« مرجع للجميع وهدية للمقرصنين

بقلم

2018-01-26 : تاريخ النشر

ارسل المقال الى صديق اطبع المقال

تدخل »البيان الاقتصادية« العام 2018 عامها الـ 48 دون انقطاع.  الاستمرارية في الاصدار والمصداقية في الكتابة أمّنا للمجلة ثقة لدى قرائها ومعلنيها الذين تضاعفوا سنويا من  القطاعات الاقتصادية كافة.

 واليوم نصدر عددنا الممتاز 2018 السنوي مستطلعين فيه كما جرت العادة اكثر من 400 رجل اعمال واقتصاد وتجارة من مختلف الدول العربية وهو أشبه بملتقى للتعرّف على كل شخصية اقتصادية عربية من مركزها ورأيها بما يدور في عالمنا.

هذا العدد الضخم لا يمكن ان يصدر  لولا إيمان المعلنين بأن اعلانهم في  »البيان« يفيدهم ولهذا ترون ان كل الاعلانات المنشورة هي لمؤسسات  ناجحة تواكب مسيرتنا، وقد تأكدت بأن الاعلان في »البيان« له تقديره وهو سيبقى على طاولة رجل الاعمال طيلة أيام السنة.

ولا بد من الاشارة الى انه عبثا حاول الكثيرون تقليدنا في طريقة عملنا وسرقة اخبارنا والاعلانات المنشورة وفرزها وارسالها الى المعلن دون علمه ومطالبته بتسديد قيمة الاعلان، وقد وردتنا اتصالات كثيرة بهذا الشأن من العديد من رجال الاعمال الذين أخبرونا كيف يحاول البعض ابتزازهم.

القارئ المطّلع والخبير الذكي أصبح يعلم أين ينشر إعلانه وكيف يستفيد منه ومن المعلومات والتحليلات والأرقام التي تقدمها له المجلة التي يعلن فيها.

48 عاما أكثر من كافية لتؤكد لكل قارئ ان »البيان الاقتصادية« ضرورة لكل رجل اعمال وضرورة لتكون في كل مكتبة.

وبالطبع سيكون العدد هدية لبعض القراصنة »السارقين« الذين سيجهدون لتتبع عدد من المعلنين.

في الختام لا بد من شكر كل من ساهموا في إصدار هذا العدد الممتاز بأحاديثهم وإعلاناتهم، وأخصّ بالشكر الزملاء في أسرة المجلة على ما بذلوه من جهود جبّارة لإصدار هذا العدد.





مقالات ذات صلة:

 80 مليار دولار ديون لبنان.. خبر عادي؟!


48 عاما في خدمة الاقتصادات العربية »البيان الاقتصادية« مرجع للجميع وهدية للمقرصنين


تأجيل تلزيم الغاز
وطــن الفــرص الضائعــة


موازنة مع »قطع حساب مؤجل«

افضل من افلاس!