في غياب المؤسس

دعم القرّاء والمعلنين سرّ نجاحنا

بقلم

2017-02-02 : تاريخ النشر

ارسل المقال الى صديق اطبع المقال

 تصدر »البيان الاقتصادية« دون انقطاع، انما هذا العام تصدر عددها الخاص بالعام الجديد، دون توقيع مؤسسها انطوان زخور (توفي في 4 حزيران 2016).

وكان المؤسس على امتداد السنوات الـ 46 الماضية يحرص على ان يصمم شخصيا الاعداد الخاصة ويعمل جاهدا على ان يجعل منها منصة، يعبّر رجال الاعمال وقادة المجموعات الاقتصادية من خلالها عن الصعوبات التي تعترض اعمالهم وما يتطلعون الى تحقيقه خلال السنة الجديدة.

وعلى ما تعلمناه في مدرسة انطوان زخور منذ انشاء المجلة سنة 1971، ها اننا نصدر عددنا الممتاز 2017  مستطلعين فيه كما جرت العادة اكثر من 400 رجل وسيدة اعمال واركان مصرفيين ورؤساء شركات تأمين من مختلف الدول العربية وهو أشبه بملتقى للتعرّف على شكاوى وتطلعات كل شخصية اقتصادية عربية من مركزها ورأيها بما يدور حولنا.

وهذا العدد الضخم لم يكن ليصدر لولا الدعم الذي درج قراء »البيان« والمعلنون فيها على ان يقدموه لنا. وهم اذ يقفون الى جانبنا فلأنهم يرون في »البيان« ناطقاً حقيقياً باسمهم يعيش معاناتهم ويتفهم مطالبهم على حقيقتها.

وهم واثقون بأن »البيان« مجلة تستحق ان تبقى.

47 عاما أكثر من كافية لتؤكد لكل قارئ ان »البيان الاقتصادية« ضرورة لكل رجل اعمال وضرورة لتكون في كل مكتبة.

في الختام لا بد من شكر كل من ساهموا في إصدار هذا العدد الخاص، سواء بأحاديثهم وإعلاناتهم، وأخصّ بالشكر الزملاء في أسرة المجلة على ما بذلوه من جهود جبّارة لإصدار هذا  العدد.





مقالات ذات صلة:

المئة يوم الاولى من العهد الجديد

لبنان بلا موازنة؟

دولة عارية بين الامم


في غياب المؤسس

دعم القرّاء والمعلنين سرّ نجاحنا


الـ 100 يوم الأولى من العهد الجديد

محارق، سدود، توربينات وموازنة!


السعوديــــة تتقشّـــف

ولبنـــان »يبعـــزق«!