الرعاية الصحية ليست أخطــاراً تأمينيــة


القول بأن جامعة الدول العربية بقيت مكتوفة الأيدي منذ اندلاع السلسلة الجهنمية للربيع العربي سنة 2011 وحتى اليوم غير صحيح تماما. فلقد أحصت الجامعة الخسائر المادية واجرت تخمينا لتكلفة اعادة اعمار ما تهدم في العراق وسوريا وليبيا واليمن.

وخلال زيارته لبيروت قبل اسبوعين قال الامين العام للجامعة أحمد ابو الغيط ان فاتورة اعادة  الاعمار في ال... [التفاصيل]


»حرب السنتين« في لبنان لم تكن حربا بل اضطرابات مدنية!


الحكم الذي اصدره مجلس القضاء الاعلى في قضية اغتيال رئيس الجمهورية المنتخب المرحوم بشير الجميل و23 شخصا آخرين من قبل عنصرين من الحزب السوري القومي الاجتماعي، اقفل ملفا قضائيا حول جريمة ارتكبت قبل 35 سنة.

الا ان الحكم فتح في المقابل جراحاً كثيرة. وفي مفكرتي هذه لن انكأ جرحاً.. انما استعيد في ذاكرتي    دعوى كانت قد تكونت بين ... [التفاصيل]


الغلبة للتأمين التعاوني والتكافل غير مجد اقتصادياً


أقرت تركيا قانوناً يرعى التأمين التشاركي PARTICIPATION INSURANCE وهو الإسم الذي اختارته للتأمين المتوافق والشريعة الإسلامية. وبذلك تكون تركيا قد أوجدت صيغة جديدة للتأمين.

والصيغة التركية هي واحدة في سلسلة من الصيغ التي توصل اليها علماء الفقه الإسلامي في العالم، لتكون مناهج تعتمدها شركات التأمين الراغبة في تسويق عقود تأمين تتوافق وأحكام ا... [التفاصيل]


متاعب التأمين الصحي

السعــر المقطــوع للعمــل الجــراحــي يحمــي شركــات التــأميــن مــن الهــلاك


في كاليفورنيا وغيرها من الولايات المتحدة الاميركية وفي المانيا وفرنسا وبريطانيا والدانمرك وهولندا وغيرها من الدول المتحضرة والمتقدمة علميا واستشفائيا وقضائيا، انظمة تجيز للمستشفيات  والعيادات الطبية ان تستوفي مبلغا مقطوعا  شاملا FORFAITAIRE INCLUSIVE FIXED PRICE  الاعمال الجراحية التي تجرى فيها للمرضى الذين يطلبون العلاج على نفقته... [التفاصيل]


شركة الاعادة التي دفعت ثمن انهيار اتحاد الجمهوريات العربية!


القلق الذي يساور كثيرين من العرب حول مستقبل مجلس التعاون الخليجي تبرره التجارب والمحن التي سبق ان عصفت بكيانات اتحادية عربية عديدة اخرى ففرقت بين أعضائها وألحقت بهم خسائر فادحة. والخسائر التي تنجم عن الشقاق والتباعد بين اعضاء الكيان التوحيدي الواحد لا تقتصر على تعكير  الصفاء السياسي بل انها تتوسع لتشمل اقتصادات الدول الاعضاء لا سيما الشركات... [التفاصيل]


شركات التكافل بحاجة الى طراز جديد لأعمالها


»الربا« أي الربح الفاحش والذي يتمثل على نحو خاص بالفائدة المصرفية المرتفعة أو هامش الربح المرتفع الذي يفرضه التاجر على الزبائن محرم شرعاً.

وقبل اندلاع الأزمة المالية العالمية سنة 2008 كانت شركات التأمين المسماة تقليدية CONVENTIONAL INSURANCE  تحقق وتوزع على المساهمين فيها قسائم أرباح تزيد نسبتها عن 20 بالمئة من قيمة رسام... [التفاصيل]


من WAREMAL الى  RANSOMWARE
تحدّ جديد يواجه صناعة التأمين والمصارف العربية


»تعطيل« او »أسر« الانظمة الالكترونية وأجهزة الكمبيوتر عن بعد، طلباً لفدية هو الوجه الاحدث من وجوه القرصنة الالكترونية وقد تعرّف اليه العالم وللمرة الاولى، الشهر الماضي.

و»عملية التعطيل« أو »الأسر« هذه تمت باقتحام القراصنة للأجهزة الالكترونية واجهزة الكمبيوتر ببرنامج استنبطوه ووجدوا طرقا لجع... [التفاصيل]


لا تأمين عربي الكترونياً
قبل انتهاء حروب »داحس والغبراء«


التأمين الرقمي DIGITAL INSURANCE بات موضوعاً يُدرج على جداول اعمال الندوات والمؤتمرات التي تعقدها اتحادات وجمعيات التأمين العربية.

ويقصد بالتأمين الرقمي ذاك الذي يجري تداوله عبر الانترنت وعبر الخط الآني ON LINE بحيث يتصل طالب التأمين بالمنصة الالكترونية PLATFORM لشركة التأمين، ويدفع قسط التأمين عبر الكمبيوتر، ليحصل بالمقابل على شهادة الك... [التفاصيل]


التأمين العربي أمام آفاق مسدودة

الحـــروب تـــدمّـــر مستقبـــل الأجيـــال الشـــابـــة


»60 بالمئة من مجموع الشعوب العربية هم من الشبان والشابات الذين تقل أعمارهم عن 30 سنة، وهذا العدد الهائل من الطاقات البشرية الشابة يمكن ان يؤدي دوراً فاعلاً في تطوير مجتمعاتنا العربية إن أُتيح له ان يمارس حقوقه المدنية، وأهمها التعبير عن الرأي، ووقف التمييز ضد المرأة«.

 ذلـــــــــك هــــــــــــــو رأي منظمــــــــــــــ... [التفاصيل]


بعد الخليج المتقشف

ماذا يبقى لشركات التأمين؟


 ماذا بعد ان التزمت دول مجلس التعاون الخليجي  التقشّف عنوانا للمرحلة المقبلة؟ وهذا يحدث للمرة الاولى منذ ما يزيد عن نصف قرن؟ ماذا يبقى لشركات التأمين من اعمال مرتقبة في منطقة MENA؟

سؤال لا بد ان يتردد في أذهان شركات التأمين واعادة التأمين والوساطة التي غزت الدول الخليجية أسراباً واستثمرت رساميل باهظة فيها سواء من خلال انشاء فرو... [التفاصيل]


لا نهضة للتأمين العربي ما دامت الثروات العربية ترحّل وتستثمر في الدول الصناعية!


  قبل ان يكون »الربيع العربي«، وقبل ان يتحول الى حروب تستنزف قدرات الحكومات العربية وصناديقها السيادية، كان المتمولون العرب يؤثرون استثمار ثرواتهم الشخصية في الدول الصناعية على ان يوظفوها داخل الأوطان التي يحملون جنسياتها. ولتلك الظاهرة المتفشية على امتداد الـ 10 ملايين كيلومتر مربع والممتدة بين المحيط والخليج سببها الاساسي وهو... [التفاصيل]


في خطى النهضويين
من لبنانيي  مصر في القرن الـ 19


بفيض من كلمات المحبة نعى مصباح كمال (لندن) شقيقنا أنطوان زخور (1932 - 2016)، الى شركات التأمين والإعادة والوساطة العربية واصفا انطوان بعميد صحافة التأمين العربي.
وفي كلمة وجهها مصباح اليّ قال:  »ان انطوان زخور بإطلاقه أولى المجلات العربية الاقتصادية، والتي خصصت مساحات مهمة من صفحاتها، لنهضة التأمين العربي، ... [التفاصيل]