بنك يونيكريديت الايطالي UNICREDIT BANK: ايطاليا تواجه ازمة غير مسبوقة

القراصنة اقتحموا نظامه الالكتروني 4 مرات واستولوا على ملفات 400 الف من زبائنه

2017-08-10 : تاريخ النشر

ارسل المقال الى صديق اطبع المقال

400 الف حساب مصرفي هو عدد الحسابات التي تمكن القراصنة من الاستيلاء على تفاصيلها بعدما نجحوا في اختراق النظام الالكتروني لبنك يونيكريديت الايطالي UNICREDIT BANK (SPA) . وتتضمن المعلومات التي حصل عليها القراصنة السيرة الذاتية لاصحاب الحسابات والاموال التي اودعوها لدى البنك وكذلك التسهيلات والقروض التي منحها البنك لهم. واقّر البنك بأن القراصنة اقتحموا جهازه الالكتروني اربع مرات.

المرة الاولى والثانية خلال شهري ايلول وتشرين الاول (سبتمبر واوكتوبر) 2016 والثالثة والرابعة خلال شهري حزيران وتموز (يونيو ويوليو) من العام 2017 .

واعلن البنك في رسالة الكترونية ان القراصنة تمكنوا من اقتحام جهازه الالكتروني من خلال معلومات حصلوا عليها من احد مقدمي الخدمات الالكترونية الذين يتعامل معهم البنك THROUGH AN ITALIAN THIRD PARTY PROVIDER وان تلك المعلومات هي التي سهلت للقراصنة اقتحام الجهاز. ومن المعلومات التي استولى عليها القراصنة ارقام الحسابات IBAN  وقيمة القروض والتسهيلات المصرفية.

وقال دانيال تونيلا DANIELE TONELLA الرئيس التنفيذي لقسم الحلول الالكترونية في البنك (IT UNIT) ان البنك خصص 2,3 مليار يورو لتقوية ورفع مستوى حماية الجهاز الالكتروني من الاختراق CYBER SECURITY.

التخوف من دعاوى يتقدم بها الزبائن

وتوقعت وسائل الاعلام ان يواجه البنك سلسلة من الدعاوى يتقدم بها الزبائن الذين كشفت حساباتهم. وسبق لبنوك اخرى كبيرة في اميركا واوروبا ان واجهت مثل هذه الدعاوى بعد ان وجه اليها الزبائن تهمة الاهمال في حماية المعلومات السرية التي يقدمها الزبائن للمصارف مقابل حصولهم على تسهيلات وقروض. وتغطي عقود التأمين التعويضات التي يتوجب على المصارف دفعها جراء اختراق انظمتها الالكترونية. كما يضمن عقد التأمين الضرر الذي يلحق بالسمعة التجارية للبنك جراء وقوعه فريسة القراصنة REPUTATION DAMAGE .

 

 





مواضيع ذات صلة:

 400 مليون دولار أميركي تعويضاً للمودعين الذين تعرضت عملاتهم للسطو

القراصنة نجحوا في اقتحام خزانة العملات الرقمية واستولوا على 1,7 مليار دولار أميركي

أولى جرائم السطو على العملة الرقمية التي حصلت في بريطانيا


سويفت SWIFT تدعو المصارف الى تقوية دفاعاتها ضد القرصنة الإلكترونية


الاجتماعات السنوية للصندوق والبنك الدوليين ناقشت التطورات الإقتصادية والمالية والتنمية وطبيعة المخاطر  وكريستين لاغارد تحذر من مستويات الديون العالية وإفراط المخاطرة في أسواق المال برغم الانتعاش الإقتصادي


بعد تراجع اسعار النفط

القطاع العقاري الخليجي يتقدم الى الصف الاول بين القطاعات الداعمة للناتج المحلي