بعد حريق برج غرنفل GRENFELL في لندن ... أبراج لبنان هل هي آمنة؟
هل يتحرك محافظ بيروت ليأمر باستبدال الواجهات القابلة للاشتعال؟
ARCONIC الاميركية هي التي صنعت الالواح التي استعملت في تركيب الواجهة الخارجية لبرج غرنفل

2017-07-12 : تاريخ النشر

ارسل المقال الى صديق اطبع المقال

نقلت وكالة رويترز عن شركة اركونيكARCONIC الاميركية المصنعة للواجهات الخارجية للابراج، وهي التي صنعت الواجهة الخارجية لبرج غرنفل GRENFELL في لندن، انها قررت وقف تصدير الواجهات المصنوعة من المنيوم محشو بمواد عازلة قابلة للاشتعال COMBUSTIBLE. وذكرت رويترز ان سعر سهم الشركة في البورصة تراجع بنسبة 11,3 بالمئة بعد ان اعلن انها الشركة المتورطة في حريق برج غرنفل في لندن. وذكر محامو  الشركة انها لم تخفِ عن زبائنها يوما ان الالمنيوم المستعمل في صنع الالواح PANELS التي تتألف منها الواجهة الخارجية للابراج يحتوي على مواد عازلة قابلة للاشتعال وهي كانت تترك للزبائن حرية اختيار الصنف الذي يرونه مناسبا لهم.

وذكرت رويترز ان محامي الشركة يتوقعون ان ترفع دعاوى ضدها في بريطانيا وكذلك الولايات المتحدة بهدف تحميلها مسؤولية الانتشار الفائق السرعة للحريق. ما يعني انها معرّضة لتحمل  جزء من المسؤولية على الاقل. وبالنظر لعدد الضحايا فإن الشركة تتخوف من ان تلزم بدفع تعويضات باهظة. ولفت المحامون الى ان القوانين البريطانية تحظر استعمال الواجهات المصنوعة من مواد قابلة للاشتعال ومع ذلك سمحت السلطات الجمركية البريطانية بإدخال تلك الواجهات الى بريطانيا خلافا للقانون. وذكر ان شركة سان غوبان ST GOBAIN الفرنسية تنتج هي أيضاً الصفائح المستعملة في الواجهات الخارجية. ويجرى التحقق من ان المواد التي تستعملها لا تتضمن مواد عازلة قابلة للاشتعال.

السؤال الذي يهم  اللبنانيين هو هل ان مطوري العقار في لبنان يستعملون واجهات خارجيـــــــة تدخـــــــل في صناعتهـــــــا مواد قابلـــــــة للاشتعــــــــال؟ COMBUSTIBLE وفي حال الإيجاب هل يتحرك محافظ بيروت وزملاؤه في المحافظات الأخرى ليمنعوا استعمال تلك الألواح والواجهات ويلزموا أصحاب الأبينة باستبدالها بواجهات آمنة وغير قابلة للاشتعال؟ وبغية التحقق من سلامة الأبراج التي جرى بناؤها في لبنان خلال العقدين الماضيين أجرت البيان تحقيقاً مع عدد من الاختصاصيين والخبراء المعنيين وكتب مراسلوها المقابلات الآتية:

مقابلات مع اصحاب الاختصاص

 

 

 





مواضيع ذات صلة:

الاجتماعات السنوية للصندوق والبنك الدوليين ناقشت التطورات الإقتصادية والمالية والتنمية وطبيعة المخاطر  وكريستين لاغارد تحذر من مستويات الديون العالية وإفراط المخاطرة في أسواق المال برغم الانتعاش الإقتصادي


بعد تراجع اسعار النفط

القطاع العقاري الخليجي يتقدم الى الصف الاول بين القطاعات الداعمة للناتج المحلي


بعد تراجع اسعار النفط

القطاع العقاري الخليجي يتقدم الى الصف الاول بين القطاعات الداعمة للناتج المحلي


بنك يونيكريديت الايطالي UNICREDIT BANK: ايطاليا تواجه ازمة غير مسبوقة

القراصنة اقتحموا نظامه الالكتروني 4 مرات واستولوا على ملفات 400 الف من زبائنه