جمعية المصارف عن زيارة وفدها الى واشنطن: التشريع الجديد المقترح قد يتطلب اعادة نظر بكل الآليات الاجرائية الناجحة التي طبقها لبنان والتزمها

2017-06-14 : تاريخ النشر

ارسل المقال الى صديق اطبع المقال

وزعت جمعية مصارف لبنان بيانا توضيحيا حول زيارة وفدها العاصمة الاميركية واشنطن لمتابعة موضوع اقتراح القانون الذي جرى التداول به في الاعلام، والذي يتضمن لائحة عقوبات تتناول حزب الله والجهات المقربة منه وجاء في البيان: »جرى التحضير للزيارة من قبل مكتب المحاماة الدولي DLA PIPER الذي يتولّى متابعة مصالح جمعية مصارف لبنان منذ حوالى الخمس سنوات. وشملت الزيارة مراكز القرار الأميركية المعنيّة بهذا الموضوع، أي مجلس النواب الأميركي ومجلس الشيوخ ووزارة الخارجية ووزارة الخزانة والمسؤول عن مكتب لبنان وسوريا في مجلس الأمن القومي..

وقد أبدت جمعية المصارف خلال اللقاءات ملاحظاتها حول نصّ القانون المقترح وحول الآثار السلبية التي قد تترتّب عليه وتلحق بلبنان وبالعمل المصرفي فيه. وأصرّ وفد الجمعية خلال هذه الإجتماعات على أن التشريعات الحالية المرعية الإجراء كافية ، ما يُلغي الحاجة الى أية نصوص جديدة قد تترك تفسيرات غير مناسبة، خصوصاً وأن المصارف في لبنان نجحت في تطبيق قواعد الإمتثال تحت سقف المصرف المركزي اللبناني وقبول المرجعيات الدولية بها، بما فيها وزارة الخزانة الأميركية. وأوضحت الجمعية كذلك أن التشريع الجديد المقترح قد يتطلّب إعادة نظر في كل الآليات الإجرائية الناجحة التي جرى تطبيقها والإلتزام بها في لبنان.

وكان وفد الجمعية قد قام، قبل توجّهه الى واشنطن، بزيارة عمل الى المصارف الأميركية المراسلة - جي. بي. مورغن، بنك أوف نيويورك وسيتي بنك – في مقرّاتها الرئيسية في نيويورك، حيث أبدت المصارف المراسلة ارتياحها للتعامل مع النظام المصرفي اللبناني.

 





مواضيع ذات صلة:

المركزي العراقي يحذر من التعامل بـ »البيتكوين«


بورصات »بتكوين« في هونغ كونغ تبحث عن مصارف أجنبية للهروب من القيود التنظيمية


»ناسداك« تعتزم ادراج عقود البيتكوين الآجلة


بنك سويسكوت يتخذ إجراءات جديدة لتداول »البيتكوين«