افتتاح »منتدى تعزيز الاستقرار المالي« في شرم الشيخ

2017-08-14 : تاريخ النشر

ارسل المقال الى صديق اطبع المقال

وسام فتوح: القطاع المصرفي العربي لم يموّل عمليات ارهابية

عقد اتحاد المصارف العربية، بالتعاون مع البنك المركزي المصري واتحاد بنوك مصر، »منتدى تعزيز الاستقرار المالي« في مدينة شرم الشيخ بحضور أكثر من 300 شخصية محلية وعربية ودولية وحشد كبير من كبار المصرفيين.

ورعى المنتدى محافظ البنك المركزي المصري طارق عامر وشارك بفعالياته رئيس مجلس إدارة اتحاد المصارف العربية عضو مجلس إدارة اتحاد مصارف الكويت الشيخ محمد الجراح الصباح، وأمين عام اتحاد مصارف الكويت حمد الحساوي.

وتناول المؤتمر دور البنوك المركزية والإجراءات الاحترازية الكلية، في تحقيق الاستقرار المالي والمحافظة عليه، ودور نظم الإنذار المبكر والتنبؤ بالأزمات في مواجهة مخاطر التقلبات الدورية، وأثر التنسيق بين السياستين النقدية والمالية في تحقيق استقرار الأسعار وخلق فرص عمل.

كما تطرق الى أهمية نظم المدفوعات والتسويات، وأثرها في تحرير الشمول والاستقرار المالي، واستراتيجيات دعم المشروعات الصغيرة والمتوسطة في تحقيق الإستقار المالي والنمو الإقتصادي، والتعاون في مكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب، وأثر الحوكمة المصرفية والممارسات السليمة لإدارة المخاطر، في تعزيز الإستقرار المالي، مسلطاً الضوء على آليات تعزيز الاستقرار المالي والتحديات التي تواجهه.

وعلى هامش المنتدى أكد الأمين العام لاتحاد المصارف العربية وسام فتوح في مؤتمر صحافي ان »القطاع المصرفي لم يقم بتمويل عمليات إرهابية«، ولفت الى ان »القطاع المصرفي العربي يموّل الإقتصاد العربي، رغم انخفاض أسعار النفط، والاضطرابات الأمنية والإقتصادية في بعض الدول العربية«. ورأى ان المنطقة العربية تتطلب حالياً ترسيخ الاستقرار من خلال فتح الأسواق العربية، واعتماد استراتيجية واضحة تصب في مصلحة القطاع المصرفي، والانفتاح على المشروعات الصغيرة والمتوسطة التي توفر فرص عمل، ما يساهم في تجفيف بعض المنابع التي يستفيد منها الإرهاب«.

 





مواضيع ذات صلة:

»الصكوك الوطنية« أطلقت المرحلة الثالثة من »موتور سيتي« »غرين كوميونيتي«


ميزانية البنوك الكويتية ارتفعت الى 61,9 مليار دينار


الرئيس التنفيذي السابق لبنك »لويدز« يقاضيه لدفع مليون استرليني


تحالف بين »المهندس للتأمين« وبنك القاهرة لتغطية مخاطر التعثّر في سداد القروض لاصحاب المشروعات الصغيرة والمتوسطة