»الإسلامي للتنمية« ينشئ صندوقا للعلوم والتكنولوجيا والابتكار بـ 500 مليون دولار

2017-07-12 : تاريخ النشر

ارسل المقال الى صديق اطبع المقال

د. بندر حجار: دعم الأمة الإسلامية بقوة الابتكار

وافق مجلس المديرين التنفيذيين للبنك الإسلامي للتنمية، على إنشاء »صندوق العلوم والتكنولوجيا والابتكار« برأسمال 500 مليون دولار أميركي.

ويستهدف الصندوق تمويل الابتكارات العلمية في الدول الأعضاء ودعم التطبيقات العلمية في مشاريع التنمية، ويتركز عمله بشكل أكبر على دعم الابتكارات لتحقيق التأثير التنموي الاقتصادي الشامل.

 وقال رئيس مجموعة البنك الإسلامي للتنمية  الدكتور بندر حجار »إن الدافع وراء قيام الصندوق هو دعم الأمة الإسلامية بقوة الابتكار، وخاصة الابتكار الاجتماعي، وتحقيق وتمكين الدول الأعضاء لتصبح دولا متقدمة من خلال دعم ونشر مبادئ الصالح العام والمنفعة العامة«.

وأشار إلى أن من مبررات إنشاء الصندوق أن الدول الأعضاء في مجموعة البنك الاسلامي للتنمية، مع بضعة استثناءات، تحتل مراتب متدنية في مؤشرات التنمية الدولية التي يطبقها مجتمع التنمية.

وختم الدكتور حجار بالقول إنه »باستهداف دعم الابتكارات في القطاعات الرئيسة، كقطاع الصحة والزراعة والبنية التحتية والتعليم في الدول الأعضاء في البنك، والتي بينها عدد كبير من الدول الأعضاء  الأقل نموا، فإن صندوق العلوم والتكنولوجيا والابتكار من شأنه مساعدة البنك على تحقيق رؤيته وتنفيذ خطته الاستراتيجية العشرية، بتعضيد وترسيخ الشمول والتواصل. وسيساعد الصندوق الدول الأعضاء الأقل نمواً على الاستفادة من الابتكارات التكنولوجية التي تقود إلى  تحسين نوعية الحياة وتيسر الوسائل التي تخرج الشعوب من دائرة الفقر«.





مواضيع ذات صلة:

رياض سلامة: الليرة محمية باحتياط تاريخي من العملات الاجنبية


المحافظ المنصوري يفتتح قمة مجلس الخدمات المالية الإسلامية: النظام المصرفي في الإمارات يتميز بكونه قوياً ويتمتع بالسلامة المالية


البنك الإسلامي للتنمية ومؤسسة بيل وميليندا غيتس يعززان  شراكتهما الاستراتيجية لمحاربة الفقر


إفتتاح ملتقى رؤساء وحدات الامتثال لمكافحة تبييض الاموال وتمويل الارهاب في المصارف والمؤسسات المالية العربية